فلسطينيو قطاع غزة يعتصمون أمام مجلس النواب الاردني للمطالبة بحقوق مدنية

أبناء قطاع غزة يعتصمون أمام مجلس النواب للمطالبة بحقوق مدنية

عمان – الاردن :-

نظم العشرات من أبناء قطاع غزة وقفة أمام مجلس النواب مساء أمس (السبت) للمطالبة بمنحهم حقوقاً مدنية تتعلق بالتعليم والصحة والعمل وحق التملك واحتجاجاً على رفع رسوم جوازات السفر الخاصة  بهم.

ورفع المشاركون في الفعالية لافتات تناشد الملك بإنصافهم ومنحهم حقوقأ مدنية ، إضافة إلى لافتات تطالب بإلغاء قرارات رفع رسوم جوازات السفر الخاصة بهم، وإلغاء قرار إلزام أبناء قطاع غزة باستصدار تصاريح عمل .
والتقى وفد من المعتصمين مع رئيس لجنة فلسطين النيابية النائب يحيى السعود في مجلس النواب حيث أكد الوفد على مطالب أبناء قطاع غزة بمنحهم الحقوق المدنية  وإيصالها إلى الملك ، لا سيما فيما يتعلق حق التملك والتعليم والعمل والصحة ورفض قرار رفع رسوم جوازات السفر الخاصة بهم ، مشيرين إلى ما يعانيه أبناء قطاع غزة المتواجدون في الأردن من أوضاع اقتصادية صعبة في ظل استمرار إغلاق 90% من المهن أمامهم فيما يعامل في باقي المهم معاملة العامل الوافد من حيث طلب تصريح للعمل.
و أشارعدد من أعضاء الوفد خلال اللقاء إلى تلقيهم عدة وعود منذ سنوات بمناقشة مطالبهم التي وصفوها بالمطالب الإنسانية والعادلة، فيما نقلوا عن النائب السعود  تصريحات طالب فيها المعتصمين بضرورة وقف الاعتصامات  ” بدعوى انها تضر بقضية أبناء قطاع غزة”، مع تأكيد السعود على  استمرار لجنة فلسطين في مجلس النواب بمتابعة قضيتهم وتلقي اللجنة وعداً بلقاء مع الحكومة لبحث ملف أبناء قطاع غزة مع استمرار سعي اللجنة للقاء المنلك عبدالله الثاني لمناقشة هذا الملف.
وأشار السعود إلى مساعي لجنة فلسطين لتخفيض رسوم جوازات سفر أبناء قطاع غزة  من 200 دينار إلى 100 دينار لجواز السفر الصالح الموقت لمدة سنتين، وتواصلها مع وزارة العمل حول تصاريح العمل لأبناء قطاع غزة  وتأكيد الوزارة على أن هذه التصاريح ستكون مجانية دون التراجع عن قرار إلزامهم باستصدار هذه التصاريح ، فيما أعلن السعود عن تواصله مع وزارة الداخلية حول الشكاوى المتعلقة بألزام أبناء قطاع غزة بإظهار جواز سفر ساري المفعول في مختلف المعالملات الرسمية والمالية وعدم الإكتفاء ببطاقة الأحوال المدنية الخاصة بهم، حيث وعد وزير الداخلية ببحث هذه الشكوى.
الناشط من مخيم غزة محمد صيام قال  إلى أن اعتصام ابناء قطاع غزة الموجودون في الاردن منذ عام 1967 يأتي للمطالبة بمنحهم الحقوق المدنية المتعلقة بالتعليم والصحة وحق التملك والعمل ، معتبراً أن الحكومات أصدرت خلال العاامين الماضيين عدة قرارات تصعيدية بحق أبناء قطاع غزة ومن ذلك إلزامهم باستصدار تصاريح للعمل والإعلان عن عدد من المهن المغلقة امامهم ، إضافة إلى رفع رسوم جوازات السفر الخاصة بهم إلى  8 أضعاف لتصبح 200 دينار بدلاً من 25 دينار فيما بلغت رسوم استصدار جواز سفر لأبناء قطاع غزة من خلال السفارات الأردنية في الخارج  550 ديناراً .
وأضاف صيام ” نحن موجودون في الأردن  منذ 500 عاماً لكن المعاناة مستمر، فإن كانت هناك طريقة للعودة إلى غزة  فليفتحوا لنا الطريق ، أو ليعطونا حقوقاً مدنيةعلى الأقل لنتمكن من مواجهة أعباء الحياة حتى تتحقق العودة إلى فلسطين”.
فيما طالب الحاج محمود مسامح بإنصاف أبناء قطاع غزة عبر منحهم الحقوق المدنية، مشيراً إلى ما يعانيه أبناء قطاع غزة من حرمانهم من حق التملك وإغلاق كثير من المهن أمامهم وإلزامهم باستصدار تصاريح عمل.
وأضاف مسامح ” خمسون عاما من المعاناة والوضع يزداد سوءا، لا يوجد عمل وهاي هي الحكومة ترفع رسوم الجوازات أوجدو لنا فرص عمل حتى نستطيع مواجهة هذا الارتفاع في الأسعار والضرائب وتكاليف المعيشة”.
ووجه الحاج مسامح مناشدة إلى الملك عبدالله الثاني لإنصاف أبناء قطاع غزة ومنحهم الحقوق المدنية ، مشيراً إلى تلقيهم وعوداً كثيرة من النواب لمعالجة قضيتهم لكن دون أي نتائج على الأرض .
كما طالب المختار صلاح ذيبان “أبو ناصر” بمعالجة ملف أبناء قطاع غزة في الأردن مشيراً إلى تلقيهم عدة بإنهاء معاناتهم، مضيفا” نحن أبناء قطاع غزة مظلومين ونطالب بحقوق مدنية لا غير ، فنحن عشنا في هذا الوطن وسنكون اول من يدافع عن امنه واستقراره ، وأولادنا ولدوا وتربوا أرض الأردن لكنهم يعاملون معاملة العامل الوافد”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s